الناتو يتبع سياسة النأي بالنفس بخصوص سورية
الناتو يتبع سياسة النأي بالنفس بخصوص سورية

أعلن مدير المكتب الإعلامي لحلف شمال الأطلسي في موسكو روبرت بشيل أن الناتو لا ينوي توسيع دوره في الأزمة السورية وسيقتصر على حماية تركيا, وقال بشيل  إن الناتو يمثل محفلا مهما جدا للمشاورات بين الحلفاء والشركاء في الحلف، مشيرا إلى أهمية عمل الحلف على حماية تركيا العضو في الناتو وأضاف أن الحلف نشر لهذا الهدف صواريخ "باتريوت" على حدود تركيا مع سورية. وأكد ممثل الناتو أن الحلف لا ينوي القيام بأي عمل آخر بشأن الوضع في سورية كما أكد بشيل أن حلف شمال الأطلسي لم يغير إرادته السياسية في التعاون مع روسيا بشأن الدفاع المضاد للصواريخ، مشيرا إلى وجود أخطار حقيقية في هذا المجال 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.