الخارجية الروسية قلقة بشأن تدهور الأوضاع الأمنية في معلولا
الخارجية الروسية قلقة بشأن تدهور الأوضاع الأمنية في معلولا

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها البالغ من محاولات ميليشيات الجيش الحر بسط سيطرتها على بلدة معلولا التي تعتبر رمزا للوجود المسيحي في سورية, وجاء في تعليق صدر عن الوزارة: "تشعر موسكو بقلق بعد أن طالت هجمات الإرهابيين في سورية بلدة معلولا رمز الوجود المسيحي في هذه البلاد ونعيد إلى الأذهان أن سكان هذه البلدة يتحدثون باللغة الآرامية وهي اللغة التي بشر بها السيد المسيح، أما الكنائس فيها، فتعتبر من أقدم كنائس العالم".

ودعت الوزارة جميع من يهتم بمصير سكان معلولا إلى بذل الجهود القصوى من أجل الحيلولة دون قتلهم وتدمير المقدسات المسيحية في البلدة وشددت على أنه "يجب وضع حد لهجمات الإرهابيين فورا, وتتحمل القوى في المنطقة وخارجها التي تشجع الإرهابيين، مسؤولية ذلك كما دعت الخارجية الروسية المجتمع الدولي الى الاهتمام بالوضع في معلولا وأكدت على ضرورة حماية المسيحيين وجميع الأقليات التي تشكل جزءا من المجتمع السوري، مشددة على ضرورة احترام مصالح وحقوق هذه الأقليات.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.