يازجي: خلاص سورية من أزمتها يتمثل بالحل السلمي والحوار غير المشروط وقبول الآخر
يازجي: خلاص سورية من أزمتها يتمثل بالحل السلمي والحوار غير المشروط وقبول الآخر

ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي قداساً في الكاتدرائية المريمية للروم الأرثوذكس بدمشق بمناسبة رأس السنة الميلادية.

وقال البطريرك في عظته خلال القداس "نريد أن تكون سورية كما كانت دائما بلداً للتلاقي تتعانق فيها مآذن الجوامع وأجراس الكنائس"، مؤكداً أن "خلاص سورية من أزمتها يتمثل بالحل السلمي السياسي والحوار غير المشروط وقبول الآخر".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.