عباس: المفاوضات مع إسرائيل جزء من نضالنا الوطني لاسترداد حقوقنا
عباس: المفاوضات مع إسرائيل جزء من نضالنا الوطني لاسترداد حقوقنا

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لانطلاق الثورة الفلسطينية أنه سيرفض أي مقترح يلتف على المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن "المفاوضات مع الإسرائيليين جزء من النضال الوطني لاسترداد الحقوق الفلسطينية".

وأضاف عباس "سنقول نعم لما يلبي حقوقنا، ولن نهاب ولن نتردد لحظة في أن نقول لا ومهما كانت الضغوط لأي مقترح ينتقص أو يلتف على المصالح الوطنية العليا لشعبنا"، مشدداً على "أننا لن نصبر على استمرار تمدد السرطان الاستيطاني، خاصة في القدس، وسنستخدم حقنا كدولة مراقب في الأمم المتحدة في التحرك الدبلوماسي والســـياسي والقانوني لوقفه".

واعتبر عباس أن المفاوضات مع الاسرائيليين جزء من "نضالنا الوطني لاسترداد حقوقنا.. ونخوضها من أجل التوصل إلى اتفاق سلام نهائي"، رافضاً أية أحاديث عن اتفاقات مؤقتة أو انتقالية أو تجريبية أو أية أفكار تطيل عمر الاحتلال واستمرار معاناة الشعب الفلسطيني، مؤكداً "أننا نفاوض للتوصل إلى حل يقود وعلى الفور إلى قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف على كامل الأراضي التي احتلت عام 1967، وإلى حل عادل لقضية اللاجئين وفق القرار 194، كما نصت عليه مبادرة السلام العربية"


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.