أشتون : قلق على مصير المختطفين في دوما بدمشق
أشتون : قلق على مصير المختطفين في دوما بدمشق

أعادت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، التذكير بأنها لا تزال تشعر بالقلق على مصير الناشطة السورية رزان زيتونه ورفاقها المختطفين منذ عدة أسابيع في ضاحية دوما،

قرب العاصمة السورية دمشق. جاء ذلك في بيان أشارت فيه أشتون إلى أن "الإتحاد الأوروبي يتقاسم والشعب السوري والمجتمع الدولي الشعور بـ"الفزع" بشأن مصير هؤلاء،

واصفة إياهم بأشخاص يعدون من أشجع الناشطين السلميين العاملين في الداخل السوري".

كما حرصت المسؤولة الأوروبية، من خلال بيانها، على إطلاق نداء تحذيري لعدم وجود تقدم في عملية تحديد الجهة الخاطفة أو مكان تواجد المخطوفين،

وقالت "كل يوم يمر يزيد من القلق والخطر على حياتهم".

وناشدت آشتون كل الأفرقاء أو الأشخاص الذين لهم أي صلة مع الخاطفين التدخل والعمل بكل الوسائل الممكنة للتوصل إلى إطلاق سراح النشطاء.

يذكر أن إختطاف رزان زيتونه والعديد من النشطاء قد أثار موجة إدانات عارمة في أوساط المجمتع المدني الدولي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.