مئات المسلحين يهاجمون معلولا في ريف دمشق ويدمرون الكنائس
مئات المسلحين يهاجمون معلولا في ريف دمشق ويدمرون الكنائس

ذكر مصدر ميداني أن اشتباكات عنيفة تدور بين وحدات الجيش والمسلحين في بلدة معلولا التاريخية بريف دمشق، وذلك بعد هجوم شنه مئات المسلحين على البلدة ذات الأغلبية المسيحية, وأكد المصدر  أن عناصر ما يسمى "بجبهة النصرة" دمروا الكنيسة والمعهد الآرامي في البلدة وسرقوا محتوياتهما، مشيرا إلى إصابة دير مار تقلا بأضرار مادية إثر سقوط قذائف صاروخية،وأيضا تعرضت  كنيسة بـربارة إلى خسائر مادية كبيرة. كما أفاد المصدر بقيام مسلحي النصرة بنسف السور الكبير لكنيسة مار إلياس بعد تلغيمه, من جانبها قالت الأم باجيلا إن قذيفتين سقطتا على دير مار تقلا ما أدى الى اصابة الدير بأضرار مادية. ويذكر المصدر  إن المسلحين بدأوا هجومهم بتفجير سيارة مفخخة مستهدفين حاجزا للجيش قرب البلدة الواقعة في الريف الشمالي لدمشق. وأعلنت ما تسمى بـ"دولة العراق والشام الاسلامية" مسؤوليتها عن التفجير، الذي أدى الى دخول المسلحين الى معلولا والسيطرة على الساحة الرئيسية فيها وانتشار القناصين على عدد من الأبنية, ونقل عن شهود عيان قولهم إن الوصول إلى البلدة غير ممكن بسبب كثافة الاشتباكات الدائرة بين الطرفين. وذكروا أن المسلحين أقدموا على ذبح بعض جنود الجيش السوري. وأضاف المراسل أن العمليات العسكرية للجيش تتسم بالحذر بسبب وجود المدنيين، بالاضافة إلى أن وجود مسلحين تابعين لجبهة "النصرة" في الابنية العالية داخل معلولا يؤخر الجيش من اجراء عمليات نوعية لاستعادتها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.