الاتحاد الدولي للصحفيين: سورية البلد الأخطر على الإعلاميين
الاتحاد الدولي للصحفيين: سورية البلد الأخطر على الإعلاميين

أعلن الاتحاد الدولي للصحافيين مقتل 108 بين صحفيين وعاملين في المجال الإعلامي عام 2013  معظمهم في سورية، داعياً في تقرير أصدره اليوم الحكومات إلى بذل المزيد من الجهود لحماية الإعلاميين ووقف إراقة دمائهم بالرغم من تراجع نسبة الوفايات بـ 10% مقارنة بالسنة الماضية.

وصنف الاتحاد سورية "البلد الاخطر على الصحافيين حيث قتل 15 صحافياً فيها، يليها العراق (13) وباكستان (10) والفيليبين (10) والهند (10) والصومال (7) ومصر (6)"، مضيفاً أنه "سقط 29% من الصحافيين القتلى في منطقة اسيا- المحيط الهادئ، و27% في الشرق الاوسط والعالم العربي".

وأكد التقرير أن "مستويات العنف لا تزال مرتفعة إلى حد غير مقبول وثمة حاجة ملحة لأن تعمل الحكومات على حماية وتعزيز حق الصحافيين الأساسي في الحياة" ، داعياً  الحكومات حول العالم لوضع حد ولمحاسبة المسؤولين عن أعمال العنف المرتكبة بحق الصحافيين والعاملين في المجال الإعلامي

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.