بونينو تدعو الى تخفيف العنف في سورية
بونينو تدعو الى تخفيف العنف في سورية

دعت وزيرة الخارجية الإيطالية إيما بونينو إلى "السعي من أجل تخفيف العنف في سورية خلال إنعقاد ما بات يعرف بمؤتمر "جنيف2" الخاص بسورية والمزمع عقده في 22 كانون الثاني.

وقالت بونينو في تصريحات إذاعية لها "ينبغي السعي للتخفيف من حدة العنف خلال المفاوضات المزمعة بين ممثلي النظام الحاكم في سورية وأفرقاء المعارضة،

وذلك بإعتبار أن تفاقم الازمة الانسانية، التي أصبحت خارج السيطرة، لا يساعد على الحل السياسي بل يسهم في إضعاف الأوضاع في المنطقة بأسرها".

وأبدت الوزيرة الحذر بشأن إمكانية التوصل إلى حل سلمي خلال المؤتمر،

كما أعربت عن الامل بأن "تحقق الجهات المتصارعة في سورية خطوات إلى الامام بدلا من الاحتفاظ بسياسة الوضع الراهن".

وبشأن دور الدول المشاركة في "جنيف2"، أوضحت بونينو انه "يحدوني الأمل بألا يكون لبعض الدول طموحات خطف الاضواء، فهذا السلوك لن يقودنا إلى أي مكان".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.