وزيرة التجارة الفرنسية: اجتماع مرتقب بين السعودية وفرنسا حول الطاقة المتجددو والنووية
وزيرة التجارة الفرنسية: اجتماع مرتقب بين السعودية وفرنسا حول الطاقة المتجددو والنووية

أعلنت نيكول بريك وزيرة التجارة الخارجية الفرنسية عن "إجتماع مرتقب ستعقده لجنة مكونة من فرنسا والسعودية في شهر آذار المقبل لمتابعة الاتفاقيات وإستكمال المناقشات المتعلقة بتعاون البلدين في مجال الطاقة المتجددة والنووية"، مشيرة إلى أن "أهمية هذا الاجتماع تنبع من توجه السعودية نحو مصادر بديلة للطاقة، وحرص فرنسا على الحضور في المشهد الاقتصادي والتقني السعودي" .

وفي تصريحات لصحيفة "الوطن" السعودية، أوضحت بريك أنه "في الوقت الذي تحتشد فيه جهود السعودية نحو صناعة الطاقة البديلة والمتجددة، تبرز فرنسا كإحدى الدول الرائدة والمتقدمة في هذا المجال"، لافتة إلى أن "الشركات الفرنسية المتخصصة في هذا المجال خاضت تجارب عملية في عدد من الدول مثل الصين، حيث تمثل فرنسا هناك نحو 80 شركة في مختلف القطاعات الضرورية لهذه الصناعة، من البناء إلى التشغيل"، مؤكدة أن "هذه المشاريع من شأنها رفع الاقتصاد وإيجاد آلاف فرص العمل، وأن الشركات الفرنسية على كامل استعدادها للمساهمة في مشاريع الطاقة السعودية" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.