ماكين يلعب البوكر أثناء مناقشة الضربة العسكرية لسورية
ماكين يلعب البوكر أثناء مناقشة الضربة العسكرية لسورية

رصدت وسائل إعلام أمريكية السيناتور عن الحزب الجمهوري، المرشح السابق في الانتخابات الرئاسية 2008، جون ماكين وهو يلعب البوكر أثناء الجلسة التي عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، للبحث في اقتراح الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتدخل عسكرية في سورية، وبذلك يكون ماكين قد حوّل طاولة لمناقشة القضايا السياسية إلى ما أشبه بطاولة لعب الورق، وهو ما وصفه عدد من وسائل الإعلام بالفضيحة، فقد نشرت صحيفة "واشنطن بوست" صورة لماكين تحمل التعليق التالي"ماكين يلعب البوكر بواسطة الآيفون أثناء مناقشة توجيه ضربات عسكرية أمريكية لسورية، بمشاركة وزير الخارجية كيري ووزير الدفاع هاغل ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية المسلحة الجنرال ديمبسي"، من جانبه لم يبد جون ماكين أي انزعاج إزاء هذا الأمر، وتفاعل معه بواسطة مشاركة على صفحته في موقع "تويتر" إذ كتب متسائلا .. "فضيحةَ أن ترصد لاعبا يلهو بالآيفون أثناء جلسة استمرت 3 ساعات في مجلس الشيوخ، لكن الاسوأ من ذلك أنني خسرت". هذا ويعتبر جون ماكين أحد الصقور في مجلس الشيوخ الذين يدعون إلى استهداف مواقع عسكرية سورية، من شأنها أن تؤدي إلى قلب موازين القوى لصالح المعارضة السورية.  يُذكر في هذا الشأن أن لورق اللعب دور في تاريخ السياسة والحرب، إذ كان نابليون بونابارت يجبر قادته العسكريين وجنرالات جيشه على لعب الورق قبل خوض أي حملة عسكرية، وذلك لتحديد أيهم يتمتع بالحظ السعيد، ومن ثم كان يُسند إليه مهام قيادة المعارك ميدانيا. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.