المتمردون في جنوب السودان يهددون بالزحف إلى العاصمة جوبا
المتمردون في جنوب السودان يهددون بالزحف إلى العاصمة جوبا

هدّدت القوات الموالية لرئيس جنوب السودان "سلفاكير"  بمهاجمة المعقل الرئيسي لخصمه "رياك مشار" في بانتيو عاصمة ولاية الوحدة وأعلنت أن القوات الموالية للأخير ترفض وقف النار، فيما تصاعد الضغط الدولي من أجل التوصل إلى هدنة في القتال المستمر، واتهمت الحكومة مشار بتعبئة شباب مسلحين لمهاجمة مواقعها، ودفعه بأعداد تصل إلى 25 ألف مسلح من قبيلة النوير التي ينتمي إليها، لمهاجمة القوات الحكومية في ولاية جونقلي.

لكن الناطق باسم المتمردين موسى رواي، نفى أن يكون مشار (النائب السابق للرئيس) عمد إلى التعبئة القبلية، وأشار إلى أن هؤلاء الشباب الذين تتحدث عنهم الحكومة هم "جنود في الجيش، قرروا طوعاً حمل السلاح ضد الحكومة".

وأكد مشار التزامه بالحل السلمي للأزمة، وجدد تمسكه بالحوار، مشيراً إلى أنه شكل فريقه للمفاوضات مع الحكومة التي دعت إليها "إيغاد" في أديس أبابا، لكنه شدد على تمسكه بشرط إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من قبل الرئيس سلفاكير.

وأشار بيان صادر عن فريق مشار إلى أنه في حال استمرار سلفاكير في رفض إطلاق سراح المعتقلين، فهو بذلك "يضيق فرص الحوار لحل الأزمة، وخيارنا الوحيد في هذه الحال هو الزحف نحو جوبا".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.