أنجبت طفلاً ورمته من النافذة
أنجبت طفلاً ورمته من النافذة

أوقفت الشرطة الإسبانية امرأة أنجبت طفلاً بالسّر في منزلها عشية عيد الميلاد وقطعت الحبل السري بنفسها قبل أن ترمي الرضيع من نافذة مطبخها. 

ويعالَج الطفل في المستشفى وهو في حالة خطرة، كما أوضح ناطق باسم الشرطة ، وتقيم المرأة في شقة في مدريد مع والديها اللذين كانا يجهلان أنها حامل، وقد أوقفت للاشتباه في أنها حاولت قتل طفلها.

وجاء في بيان للشرطة: «لفّت المرأة المولود في سروال جينز ورمته من نافذة المطبخ في باحة داخلية» من ارتفاع 2.2 متر، وطلبت بعد لحظات من اهلها نقلها الى المستشفى «لأنها كانت تعاني نزفاً حاداً». وعندما توجهت جدة الطفل الى المطبخ وألقت نظرة من النافذة رأت الطفل في الباحة فهرعت إليه وأبلغت فرق الإسعاف.

وتمكن شرطيّان كانا قد وصلا إلى المكان من انعاش الطفل الذي كان يعاني جسمه تدنياً في الحرارة وتوقفاً في وظيفتي القلب والتنفس». وقد نقل الطفل الى المستشفى.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.