آثار إشعاعية كارثية في حال ضرب أماكن حفظ الكيماوي
آثار إشعاعية كارثية في حال ضرب أماكن حفظ الكيماوي

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية أن العملية العسكرية المحتملة ضد سورية قد تطال أهداف حساسة من ناحية الأمن النووي وحظر انتشار السلاح النووي, وقال: "في حال سقوط قذيفة قتالية بقصد أو من غير قصد على مفاعل صغير مصدر للنيترونات يقع في ضواحي دمشق فإن آثار ذلك قد تكون كارثية حيث يحتمل أن تلوث المناطق المحيطة به باليورانيوم عالي التخصيب ومواد ناتجة عن الانحلال الإشعاعي وتستحيل إمكانية ضمان الجرد والرقابة على المواد النووية  المتوفرة في هذا المفاعل والحفاظ عليها". وأضاف لوكاشيفيتش قائلا: "من أجل الحيلولة دون تطور الأحداث طبقا للسيناريو السلبي فإننا ندعو بإصرار أمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن ترد سريعا على التطورات الأخيرة وتقدم للدول الأعضاء فيها  تحليلا للمخاطر المتعلقة بالضربات الأمريكية المحتملة إلى المفاعل وغيره من الأهداف السورية".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.