مستشار الرئيس المصري: لا تصالح مع الإخوان
مستشار الرئيس المصري: لا تصالح مع الإخوان

قال المستشار السياسي للرئيس المصري "مصطفي حجازي" في تصريحات صحفية "إن فرص المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين قد انتهت"،  وأضاف حجازي أنه لا عودة إلى الماضي في قرار اعتبار الدولة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "تنظيماً إرهابياً"، مؤكداً أن مصر تجاوزت مرحلة عودة حكم الطوارئ، إضافة إلى القبول بهذا النوع من التنظيمات مرة أخرى مهما اختلفت الأسماء، وتأتي تصريحات حجازي مع ما ذكرته مصادر من داخل الحكومة الانتقالية لوسائل إعلام بالقاهرة بأن مستقبل حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسي للجماعة يظل مرهوناً بما سيقرره القضاء الإداري بعيدا عن اعتبار الجماعة إرهابية .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.