رئيس الوزراء الفرنسي لدى فرنسا معطيات تؤكد استخدام السلاح الكيميائي من قبل السلطات في سورية
رئيس الوزراء الفرنسي لدى فرنسا معطيات تؤكد استخدام السلاح الكيميائي من قبل السلطات في سورية

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك إيرولت في اعقاب اجتماع طارئ له مع البرلمانيين أن لدى فرنسا معطيات تؤكد استخدام السلاح الكيميائي من قبل السلطات السورية، وأنه يجب معاقبة الحكومة السورية على ذلك. وقال رئيس الوزراء إن الرئيس الأسد "أقدم على تصرف لا يمكن إصلاحه، حين لجأ الى استخدام السلاح الكيميائي على نطاق واسع ضد شعبه". وأضاف أن قيام السلطات السورية بذلك يجب أن يؤكده خبراء الامم المتحدة، وأن الأدلة المتوفرة لدى فرنسا "تسمح بتحميل النظام السوري المسؤولية عن ذلك" وشدد إيرولت على ضرورة "منع الأسد من استخدام السلاح الكيميائي ضد الشعب من جديد"، ودعا الى اتخاذ اجراءات لإنذار "من قد يقررون أن يحذوا حذوه في المستقبل". وقال إن استخدام السلاح الكيميائي في سورية يهدد أمن فرنسا, وقال إيرولت إن فرنسا "لا تنوي أن تتحرك بمفردها، وإن رئيس الجهورية يستمر في بذل الجهود لاقناع الشركاء بضرورة تشكيل تحالف بأسرع ما يمكن" وأضاف أنه على فرنسا " إنجاز هذه المهمة لأنها تدافع عن القانون الدولي".


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.