شيخ المؤرخين الجزائريين إلى مثواه الأخير
شيخ المؤرخين الجزائريين إلى مثواه الأخير

رحل من وصف " بشيخ المؤرخين الجزائريين " أبو القاسم سعدالله عن عمر ثلاثة وثمانين عاماً، أبو القاسم الذي كان له دور في التأريخ لمختلف الحقب التي مرت بها الجزائر، بالإضافة لتخصصه في تاريخ أوروبا الحديث، وتاريخ المغرب العربي الحديث، وتاريخ النهضة الإسلامية الحديثة، إضافة إلى تاريخ الدولة العثمانية، وكانت ومساهماته هذه قد أهلته للتدريس في جامعات عربية وأميركية، مثل جامعة آل البيت في الأردن، جامعة الجزائر، جامعة الملك عبدالعزيز في السعودية، جامعة دمشق، جامعة عين شمس، جامعتي منيسوتا وميتشيغن. وتولى الرئاسة الشرفية لاتحاد الكتاب الجزائريين منذ سنة 1989.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.