طفل يعيش بالرغم من توقف قلبه بعد أن رمته أمه من النافذة
طفل يعيش بالرغم من توقف قلبه بعد أن رمته أمه من النافذة

استطاع طفل حديث الولادة أن يبعد الموت عنه بعد أن ألقته والدته من النافذة ليسقط في حديقة منزل ويبقى في العراء وسط طقس بارد ليلة الاحتفال بعيد الميلاد في إسبانيا، وعثرت الشرطة على الرضيع حيث كان قلبه متوقفاً ولكنهم تمكنوا من إنعاشه وإعادة الحياة إليه، ثم تم نقله إلى المستشفى.

كشفت التفاصيل أن والدة الرضيع أنجبته في المنزل من دون أن يعلم أحد ثم قامت بقطع الحبل السري له ووضعته في بنطال ثم القت به من نافذة المطبخ، ولا يزال الرضيع حتى الأن داخل المستشفى ، بينما ألقي القبض على الأم بتهمة الشروع في القتل .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.