المستشار السياسي لرئيس مصر: لا عودة عن قرار اعتبار جماعة الأخوان تنظيما إرهابيا
المستشار السياسي لرئيس مصر: لا عودة عن قرار اعتبار جماعة الأخوان تنظيما إرهابيا

أكد مصطفى حجازي المستشار السياسي للرئيس المصري أنه "لا عودة إلى الماضي في قرار اعتبار الدولة المصرية جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا"، موضحا أن "التنظيم سقط في كل الاختبارات بشهادة المجتمع الدولي ذاته، والذي أيقن أن المهارة الأساسية للجماعة هي الخطاب المزدوج" .

وفي حديث صحفي أوضح حجازي، إلى أن "قرار إعلان الجماعة إرهابية كان بناء على قرارات اتخذتها الجماعة ذاتها بصورة علنية على مرأى ومسمع من الجميع بأنها ستقوم بأفعال من شأنها إرهاب وترويع المجتمع المصري"، مشددا على أن"القرار ليس سياسيا، بل هو استخدام وتطبيق لقانون موجود، وأن المصريين أنفسهم هم من طالبوا بتدخل الدولة لحماية الشارع من تبعات عنف الإخوان"، مؤكدا أن "الإعلان في حد ذاته كان تقريرا لواقع" .

وبيّن حجازي أن "باب الرجعة مفتوح دائما لمن لم يرتكب جرما في حق المجتمع، لكن على هؤلاء أن يتحملوا مسؤولية ما حدث بسببهم، وأن يقوموا بجسر الفجوة التي أحدثها هذا التنظيم الذي انتموا إليه، بما يتطلبه ذلك من نبذ للعنف وتبرؤ من الجماعة. وحول وجود توجهات لدى بعض المنشقين عن الجماعة لإعلان جمعيات أخرى ومرشد جديد"، مؤكدا أن "مصر تجاوزت هذه المرحلة، وأن المجتمع لن يقبل بهذا النوع من التنظيمات مرة أخرى مهما اختلفت الأسماء" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.