بابا الفاتيكان يعلن يوم 7 أيلول يوم الصوم والصلاة من أجل السلام فيها
بابا الفاتيكان يعلن يوم 7 أيلول يوم الصوم والصلاة من أجل السلام فيها


أعلن بابا الفاتيكان فرانسيس الأول يوم 7 أيلول يوما مكرسا للصوم والصلاة من أجل سورية وفي الشرق الأوسط وفي العالم كله، ودعا جميع الطوائف المسيحية والديانات الأخرى إلى الانضمام لصلاة الكنسية الكاثوليكية بالطريقة التي يرونها مناسبة" وفي كلمة ألقاها أعلن أن الصلاة الجماعية من أجل السلام ستبدأ في اليوم المذكور في الساعة السابعة مساء وستنتهي في منتصف الليل, وقال: "أعيش بألم بالغ وبقلق حالات الصراع الكثيرة الموجودة في أرضنا هذه، ولكن قلبي في هذه الأيام مجروح بعميق بسبب ما يحدث في سورية، ومهموم من التطورات المأساوية الماثلة أمامنا". وواصل بابا الفاتيكان: "أتوجه بنداء قوي من أجل السلام، نداء ينطلق من ابعد أعماق نفسي, فكم من المعاناة، وكم من الخراب، وكم من الألم أنتجته وينتجه استخدام الأسلحة في ذاك البلد المنكوب، لاسيما بين المدنيين العزل! لنفكر: كم من الأطفال قد حرموا من التطلع نحو المستقبل! إني وبحزم شديد أدين استخدام الأسلحة الكيماوية! وأقول لكم إن صور الأيام المنصرمة البشعة ما زالت منطبعة في الذهن وفي القلب! هناك دينونة الله وهناك أيضا دينونة التاريخ وفق أعمالنا، دينونة لا يمكن الفرار منها! فاللجوء للعنف لن يقود مطلقا للسلام. فالحرب تجلب الحرب، والعنف يجلب العنف!"

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.