من الأرشيف
من الأرشيف

قامت الشرطة التركية بتفريق مئات المتظاهرين الذين كانوا يحاولون التجمع في ساحة تقسيم وسط اسطنبول من اجل إجبار رئيس الوزراء التركي "رجب طيب اردوغان" على الاستقالة، بعد فضيحة الفساد السياسي والمالي التي تهز الحكومة التركية، وحضرت قوات الشرطة الى المكان بأعداد كبيرة، وأطلقت مدافع المياه ورصاصات بلاستيكية صوب المتظاهرين في الشوراع الفرعية المؤدية الى ساحة تقسيم، التي شهدت في حزيران الماضي تظاهرات غير مسبوقة مناوئة لاردوغان.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.