تفجير بيروت : الكاميرا توثق آخر لحظات الأصدقاء
تفجير بيروت : الكاميرا توثق آخر لحظات الأصدقاء

تم تداول صورتين عبر وسائل التواصل الاجتماعي من مسرح الانفجار الذي أودى بحياة الوزير السابق "محمد شطح"، ففي الصورة الاولى وثّقت اللحظات الاخيرة قبل إصابة "محمد الشعار" الذي بدا في الصورة "يرتدي قميصاً احمر" إلى جانب رفاقه في المدرسة ربيع يوسف واحمد المغربي وعمر بكداش، كما ذكرت زميلتهم في المدرسة لـ صحيفة "النهار"، وبدا محمد في الصورة وهو يجلس مع اصدقائه في مكان الانفجار، وفي الصورة الثانية وثقت لحظة إصابة محمد البليغة في الرأس، وأخذ زملاء محمد في المدرسة يتداولون صورته ورفاقه عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان "الانفجار الذي فرق الاصحاب"، بعد أن كانوا يجلسون سوياً قبيل الانفجار، وأدخل محمد مستشفى الجامعة الاميركية وحالته خطرة وأعلنت وفاته مساءً، أمّا بكداش فقد أُصيب برجله،  وأما الشابين الآخرين  فاصابتهما طفيفة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.