سفينة تجوب العالم بعشرات الآلاف من السكان
سفينة تجوب العالم بعشرات الآلاف من السكان

صممت شركة بولاية فلوريدا الأميركية مشروعاً لبناء مدينة عائمة تضم عشرات الآلاف من السكان الذين يمكنهم جوب العالم دون التخلي عن أنشطة حياتهم العادية مثل العمل والدراسة والشراء، واستعرض المطور العقاري "روجر جوش"، جوانب المشروع الذي يجري التفكير فيه منذ نحو 15 عاماً، قبل أن يتم الإعلان عنه رسمياً الشهر الجاري، كما تحدث عن الصعوبات التي تواجههم، وبخاصة المتعلقة بالتكلفة المرتفعة، وأوضح أن "سفينة الحرية"العائمة سيبلغ طولها 1372,5 متراً مربعاً، وعرضها 228,7 متراً، وبارتفاع يبلغ 106,7 متراً، ويمكن لما بين 50 إلى 100 ألف شخص العيش فيها بـ17000 وحدة سكنية، ولف الكرة الأرضية خلال عامين، ويجري الترويج للمشروع على أنه مكان نموذجي وآمن للعيش ولإقامة شركات أعمال وتكوين مجموعات من الأصدقاء، ويحتوي على مساحات مفتوحة واسعة وأماكن للتدريب ومناطق ترفيهية، أثناء التنقل الدائم عبر أنحاء العالم، ويخطط الفريق المطور لأن تكون "سفينة الحرية" أكبر من "كوين ماري" العابرة للمحيطات بأربع مرات، وستقضي 70 في المئة من الوقت في البحر قبالة المدن الهامة بالمحيطات الخمسة و30 في المئة في التنقل، ويؤكد القائمون على المشروع أن الآلاف من سكان المدينة بوسعهم القيام بأعمالهم وواجباتهم اليومية دون أية قيود بسبب تنقل السفينة من مكان لآخر، لأنها ستضم 17 ألف وحدة سكنية ومطاعم ومتاجر ومدارس ومستشفيات، واختتم جوش تصريحاته بالقول: "منذ أن بدأنا الحديث عن الموضوع قبل بضعة أسابيع، امتلأ البريد الإلكتروني للشركة، كانت الاستجابة ساحقة، ملأتنا بالأمل بأن حلم سفينة الحرية يمكن أن يصبح حقيقة".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.