رسالة عمرها 52 عاماً داخل زجاجة تتنبأ بالتغيرات المناخية
رسالة عمرها 52 عاماً داخل زجاجة تتنبأ بالتغيرات المناخية

بينما كان مجموعة من العلماء يستكشفون جزيرة "وارد هانت" بكندا وجدوا رسالة داخل زجاجة عمرها 54 عاماً، وتعد جزيرة وارد هانت أقسى جزر كندا من حيث درجات الحرارة فيها التي  لـ (-27) درجة مئوية، الرسالة كتبها عالم جيولوجي شاب يدعى "بول ووكر" سنة 1959، كان عمره وقت كتابتها 25 سنة، وتوفي في نفس العام الذي كتب فيه الرسالة، وكان يرافقه عالم صديق يدعي "ألبرت كراري"، وقد أخفيا الرسالة تحت كومة من الصخور كانت تبعد 1.5 مترا عن النهر الجليدي بالجزيرة، وقد كتب في رسالته " إلى من يهمه الأمر ... كل من يسلك هذا الطريق عليه أن يعيد قياس المسافة ويرسل المعلومات إلى .... " وترك عنوان مختبره في جامعة أوهايو حيث كان يعمل وعنوان صديقه في بوسطن، وقد عثرت على الرسالة مجموعة العلماء هذا الصيف وكانت بقيادة العالم البيولوجي "فينسنت" من جامعة لافال، الذي تعرّف على الأسماء على الفور، ووجد أن المسافة أصبحت تتعدى الـ 100 متر، ومن الواضح أن كلاً من ووكر وكراري توقعا انحسار النهر والتغيرات في الأحوال المناخية منذ أكثر من نصف قرن، مع أن هذه الأفكار لم تكن معتادة في ذلك الوقت، وقد ترك فنسنت الرسالة كما وجدها وأرسل الصور إلى جامعة أوهايو حيث كان ووكر يعمل، وترك أيضا رسالة بجانبها يحدد فيها قياسه الحديث ويطلب فيها من مكتشف الجزيرة الشجاع القادم قياس المسافة مرة أخرى بين الصخور والنهر الجليدي.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.