جماعة متشددة تعلن مسؤوليتها عن تفجير مبنى أمن المنصورة في مصر
جماعة متشددة تعلن مسؤوليتها عن تفجير مبنى أمن المنصورة في مصر

أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس التي تنشط في شمال مدينة "سيناء" المصرية مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف مديرية أمن محافظة الدهقلية، والذي أوقع 16 قتيلاً و140 مصاباً، وقالت الجماعة في بيان لها على شبكة الانترنت إن أحد أعضائها نفذ الهجوم الذي وقع في الساعة الأولى من صباح الثلاثاء في مدينة المنصورة عاصمة المحافظة، وألحق التفجير أضراراً بالغة في مبنى المديرية والمباني المجاورة، وقال البيان إن الجماعة نفذت الهجوم "رداً على ما يقوم به النظام المرتد الحاكم من محاربة للشريعة الإسلامية وسفكه لدماء المسلمين المستضعفين" ووصف مديرية الأمن بأنّها "أحد أوكار الردة والطغيان" مضيفا "ماضون بإذن الله في قتالهم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.