العلاقات الروسية الأمريكية تشهد ركوداً في العام الحالي
العلاقات الروسية الأمريكية تشهد ركوداً في العام الحالي

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أن العلاقات الروسية الأمريكية شهدت ركودا في العام الحالي.

حيث قال ريابكوف "لا نشهد للأسف التقدم المطلوب ولا نشهد أي تقدم في الواقع في قضية الدرع الصاروخية وغيرها من القضايا المتعلقة بالرقابة على الأسلحة".

وأشار الدبلوماسي الروسي في حديث لإذاعة "صوت روسيا" إلى أن موسكو وواشنطن حققتا نتائج جيدة بفضل التعاون في معالجة قضايا إقليمية مثل الأزمة السورية والملف النووي الإيراني،

قائلا في الوقت ذاته إن الميزان العام في تطور العلاقات الروسية الأمريكية ليس إيجابيا. وذكّر ريابكوف في هذا السياق بأن العلاقات بين موسكو وواشنطن شهدت العام الحالي عددا من الأزمات،

بينها قضية سنودن و"قائمة ماغنيتسكي"، مضيفا أن الجانب الروسي حاول تجنب التصعيد والرد بشكل متوازن. وأضاف ريابكوف إن منهج إدارة أوباما يتمثل في رفض مراعاة مصالح روسيا والـ"نظرة أحادية الجانب" إلى قضايا حقوق الإنسان.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.