بريطانيا تسلم رجال الأعمال الجزائري رفيق خليفة
بريطانيا تسلم رجال الأعمال الجزائري رفيق خليفة

وصل رجل الأعمال الجزائري السابق عبد المؤمن رفيق خليفة الى مطار هواري بومدين الدولي في الجزائر العاصمة تحت حراسة جزائرية في رحلة عادية للخطوط الجزائرية،

حيث ينتظر ان يمثل أمام القضاء بتهم اختلاس وتزوير. جاء ذلك بعد أن أعلنت السلطات البريطانية تسليم رفيق خليفة اللاجئ في لندن منذ 2003 الى السلطات الجزائرية ويأتي التسليم "وفقا للإجراءات القانونية وأحكام الاتفاقية القضائية" بين الجزائر والمملكة المتحدة، بحسب ما ذكرته وزارة العدل البريطانية في بيان نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

تجدر الإشارة إلى أن وزير العدل الجزائري الطيب لوح صرح بأن بلاده اتخذت إجراءات لتسلم خليفة وضمان محاكمة منصفة له. ومثل خليفة ابن الوزير السابق النجاح الفردي في الجزائر في نهاية التسعينات فقد تمكن من بناء "إمبراطورية اقتصادية" تشمل مصرفا ومحطة تلفزيون وشركة طيران.

لكنه افلس في عام 2003 وحكم عليه عام 2007 في الجزائر بالسجن مدى الحياة بتهم اختلاس أموال والتزوير. وفي تلك الفترة لجأ الى لندن.

ونظرا الى انه كان ملاحقا كذلك في فرنسا بتهم اختلاس أوقفه القضاء البريطاني عام 2007 بعد صدور مذكرة توقيف أوروبية بحقه بطلب فرنسي.

لكنه تمكن من البقاء على الاراضي البريطانية نتيجة استئناف قضيته عدة مرات

. وفي سيرة نشرت في 2001 قبل انهيار امبراطوريته بعنوان "قصة اقلاع"، وصف خليفة نفسه بانه "نتاج الثورة الاقتصادية والثقافية التي فتحت الجزائر على اقتصاد السوق" في ثمانينات القرن الماضي.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.