الأمم المتحدة تتلقى طلب اعتماد دبلوماسية هندية كانت موضع جدل بين واشنطن ونيودلهي
الأمم المتحدة تتلقى طلب اعتماد دبلوماسية هندية كانت موضع جدل بين واشنطن ونيودلهي

أعلنت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء أنها تلقت من الهند طلب اعتماد ديبلوماسية كانت موضع جدل بين نيودلهي وواشنطن، ويتعين أن تصادق الخارجية الاميركية على اعتماد "ديفياني خوبراغاد" وأن تمنحنها تأشيرة جديدة، وفي هذه الحالة تحصل على حصانة ديبلوماسية كاملة، وقالت "مورانا سونغ" المتحدثة باسم الامم المتحدة "إن الامم المتحدة تلقت مذكرة بادراج السيدة خوبراغاد كعضو في البعثة الدائمة للهند لدى الامم المتحدة، وتعاملت مع الطلب وفق الاجراءات المعتادة"، وتشمل هذه الاجراءات احالة الطلب على السلطات المختصة في البلد المضيف للامم المتحدة أي وزارة الخارجية الاميركية،
وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية أمس لوكالة "فرانس برس" إن الخارجية تلقت الجمعة الوثائق من الأمم المتحدة وهي تدرس الطلب، وكانت ديفياني قد اعتقلت في 12 كانون الاول عندما كانت ترافق اولادها الى المدرسة، ويشتبه القضاء الاميركي في انها دفعت لمساعدتها المنزلية الهندية أيضاً مبلغاً أقل من الواجب لقاء عملها، وأنها كذبت وقدمت وثائق غير صحيحة لإعداد تأشيرة عملها، وأثناء توقيفها تعرضت الديبلوماسية لتفتيش جسدي اثار استنكار الهند التي اتخذت اجراءات ضد واشنطن ردا على هذا الحادث، وأمرت سلطات نيودلهي اثرها خاصة بسحب بطاقات الهوية الممنوحة للموظفين الاميركيين العاملين لديها.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.