وفاة سبع أطفال صينين بسبب لقاح
وفاة سبع أطفال صينين بسبب لقاح

نقلت وسائل إعلام رسمية صينية ، أن السلطات الصحية الصينية تحقق في وفاة سبعة أطفال إثر تطعيمهم بلقاح مضاد لالتهاب الكبد الوبائي "ب".

وكانت الصين شهدت في الأعوام الأخيرة فضائح متعلقة بسلامة منتجات عدة، ففي العام 2008 مات ستة أطفال على الأقل بعدما شربوا حليباً ملوثاً بمادة الميلامين، كما ترددت تقارير عن موت أطفال أو مرضهم نتيجة لقاحات خاطئة لأمراض التهاب الدماغ والتهاب الكبد الوبائي «ب» وداء الكلب.

وأضافت  وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا»، أن 4 من بين الأطفال الذين توفوا من اللقاح المضاد لالتهاب الكبد الوبائي «ب» هم من إقليم غوانغدونغ الجنوبي، أما الحالات الباقية فكانت في إقليمي هانان وسيشوان.

وذكرت صحيفة «تشاينا ديلي» الرسمية أن كل المستشفيات التي تستخدم اللقاح الذي تنتجه شركة «بيو كانغتاي» صدرت لها تعليمات بعدم استخدامه حتى تنهي وزارة الصحة التحقيق في الوفيات ومنتجات الشركة.

يذكر أن كثير من الصينيين يعتقدون  أن الحكومة تحاول التستر على الأنباء السيئة المتعلقة بالمشاكل الصحية رغم تأكيدات بكين أنها تعمل بشفافية، وفي العام 2003 حاولت التستر على تفشي فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد «سارس» في بداية الأمر.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.