الفساد في تركيا يبعد حلم الرئاسة عن أردوغان
الفساد في تركيا يبعد حلم الرئاسة عن أردوغان

كشفت صحيفة "ملييت" التركية عن احتدام النقاش في كواليس البرلمان التركي وحزب «العدالة والتنمية» الحاكم حول مستقبل أردوغان السياسي والحزب والانتخابات البلدية المقررة في آذار المقبل، من خلال إعادة طرح إلغاء مادة في النظام الداخلي للحزب تمنع ترشح النائب أكثر من 3 دورات برلمانية، من أجل الإفساح في المجال أمام ترشح أردوغان لدورة رابعة وتخليه عن الترشح للرئاسة في آب المقبل، في إشارة واضحة إلى قلق نواب الحزب من تراجع شعبيته في الانتخابات البلدية، ونقلت الصحيفة عن نواب في الحزب رفضوا كشف أسمائهم أن "هـــذا السيناريو يُناقش بجـــدية، وأن قــــادة الحزب سيطرحونه قريباً علـــى أردوغــان لرفع الحرج عنه، وعدم تفسيـــر الأمر بأنه تردد أو خوف منه من خوض سباق الرئاسة"، ويرى الحزب أن أردوغان سيواجه صعوبات في حسم الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية ونيل أكثر من 50 في المئة من الأصوات، إذا خاضها في آب المقبل. وفي حال خوضه الجولة الثانية مع منافس من المعارضة فقد تتحدد أحزاب المعارضة ضده ويخسر الانتخابات، لذا من الأفضل بقاء أردوغان رئيساً للوزراء وزعيماً الحزب، ودعمه الرئيس الحالي "عبدالله غل" لولاية ثانية، ثم العمل لترميم سمعة الحزب حتى الانتخابات البرلمانية في 2015 بعد ضمان العمل مع رئيس متعاون بدلاً من الصدام مع رئيس معارض.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.