الموت يغيّب صاحب البندقية الأشهر في العالم "كلاشينكوف"
الموت يغيّب صاحب البندقية الأشهر في العالم "كلاشينكوف"

الفريق "ميخائيل تيموفييفتش كلاشينكوف"، عسكري ومخترع روسي عرفه العالم من خلال السلاح الرشاش الأشهر الذي اخترعه ويعرف باسمه، قضى اليوم ولكن ليس بسلاحه الذي أقر يوماً بأسفه على هذا الاختراع عندما يقتل الأبرياء  ببندقيته، ولكنه يهدئ نفسه ويقول إن "هذا الاختراع كان لحماية مصالح بلادي"، ولد ميخائيل تيموفييفتش كلاشنيكوف في 10 تشرين الثاني 1919 لأسرة فقيرة، كانت والدته قد أنجبت 18 طفلاً، وكان هو أحد الثمانية الذين بقوا على قيد الحياة.بدأ حياته المهنية  فنياً في محطة للقطارات في كازاخستان حيث تعلم الكثير عن الميكانيك، وفي العام 1938 انضم كلاشنيكوف للجيش وعمل في وظيفة تقني لدبابة هجومية وفي هذا الموقع أظهر مهاراته العالية في ميدان تصنيع الأسلحة إذ اخترع وهو ابن عشرين عاماً بعض التجهيزات التي لاقت استحساناً كبيراً من قبل الجنرال "جوكوف" أحد أشهر الضباط في تاريخ الاتحاد السوفييتي، ومع اندلاع الحرب العالمية الثانية شارك كلاشنيكوف في الحروب  ضد الألمان وجرح خلال معركة "بريانسك"، ثم نقل بعدها إلى أحد المستشفيات الروسية لتلقي العلاج، ورغم الآلام التي كان يعاني منها بسبب جروح الحرب كانت هناك فكرة وحيدة تسيطر على ذهنه طيلة الوقت وهي كيف يمكن اختراع سلاح يسمح بقهر الفاشيين"الألمان"، وابتداء من تلك الفكرة وبعد جهود استمرت خمس سنوات توصل كلاشنيكوف إلى اختراع البندقية الرشاشة الهجومية AK-47 التي حملت اسمه، بعد ذلك ورغم أنتخابه 6 مرات لعضوية مجلس السوفييت الأعلى إلا أنه لم يصبح أحد أعضاء النخبة السياسية الشيوعية النافذين فإنه لم يؤيد أبداً السياسة التي انتهجها "ميخائيل غورباتشوف" منذ توليه السلطة في الاتحاد السوفييتي عام 1985، والتي أدت إلى انهياره، رغم الشهرة التي امتاز بها السلاح الذي ابتكره إلا أن ميخائيل كلاشنيكوف لم يتلق اي مبلغ عن أي قطعة انتجت أو صنعت لسلاحه كما لم يحصل على براءة اختراع لبندقيته تلك، فمنذ العام 1949 وكلاشنيكوف يعيش ويعمل في إحدى القرى الواقعة شرق روسيا، وفي العام 2004 قام كلاشنيكوف بإنتاج فودكا خاصة به وتحمل اسمه واحتلت صورة رشاش الكلاشنيكوف زجاجة الفودكا تلك.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.