بريطانيا لن تشارك بالضربة العسكرية ضد سورية
بريطانيا لن تشارك بالضربة العسكرية ضد سورية

أعلن وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند أن بلاده لن تشارك في أي عمل عسكري ضد سورية، متوقعاً أن "تسعى الولايات المتحدة ودول أخرى لإيجاد رد مناسب على الهجوم الكيميائي"، وأوضح هاموند قائلاً:"سيشعرون بخيبة أمل لأن بريطانيا لن تشارك في أي عمل عسكري لا أتوقع أن يؤثر غياب بريطانيا على توجيه ضربة عسكريا"، وأضافت وزير الدفاع البريطاني إن ديفيد كاميرون يشعر هو الآخر بـ"خيبة أمل" بعد نتيجة التصويت في مجلس العموم ويرى أنه سيضر بالعلاقات بين بريطانيا والولايات المتحدة، مؤكداً أن "ما حدث سيترك بعض التوتر في العلاقة الخاصة بين البلدين"، وأشار هاموند إلى أنه "كنت آمل في أن تنجح حججنا لكننا نتفهم أنه يوجد قدر هائل من الارتياب بشأن التورط في الشرق الأوسط".


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.