مظاهرة في اسطنبول ووزير الداخلية التركي يقدم استقالته لأردوغان
مظاهرة في اسطنبول ووزير الداخلية التركي يقدم استقالته لأردوغان

 خرج آلاف المتظاهرين المحتجين في اسطنبول احتجاجاً على انتشار الفساد في الدوائر المقربة من حكومة العدالة والتنمية التركية، حيث استخدمت الشرطة التركية رصاصاً مطاطياً وغازاً مسيلاً للدموع لتفريق المتظاهرين، وطالب المتظاهرون بإقالة المسؤولين الحكوميين المتورطين في جرائم الفساد التي يتم التحقيق فيها في إطار القضية الكبرى التي أعلن عن فتحها يوم 17 كانون الأول، من جهة أخرى  قدم وزير الداخلية التركي  "معمر غولير" طلب استقالته لرئيس الحكومة "رجب طيب اردوغان"، في الوقت الذي توقعت فيه وسائل إعلام تركية أن يجري رئيس الوزراء التركي في الأيام القريبة تغييرات جذرية في حكومته ستشمل عددا من الوزارات المهمة، منها وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد، وذلك في إطار تحضيرات حزبه "الحرية والعدالة" الحاكم في البلاد للانتخابات المحلية المقررة في آذار المقبل. 
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.