روبوت جديد يعمل في أماكن تمثل خطورة على البشر
روبوت جديد يعمل في أماكن تمثل خطورة على البشر

طور فريق تارتان ريسيكو من المركز الوطني لهندسة الروبوتات في جامعة كارينجي إنسان آلي اسمه تشمب، وهو أحد 17 انساناً آلياً تتنافس في سباق تنظمه وكالة المشاريع البحثية الدفاعية المتقدمة التابعة للجيش الأميركي.

وتأمل الوكالة أن تصل إلى مرحلة تطوير إنسان آلي يمكنه العمل في أماكن شديدة الخطورة على البشر، وخلال سباق الروبوتات الذي نظم في حلبة سباق السيارات في جنوب فلوريدا ودام يومين واجهت الروبوتات عقبات وضعت لمحاكاة التحديات التي تلي الكوارث، وتحتم على الروبوتات كسر جدار خرساني والتحرك على أرض مليئة بالأنقاض، بالإضافة لقيام المسؤولين عن الوكالة بتعطيل وسيلة الاتصال بين الروبوتات ومشغليهم لمحاكاة كارثة، حيث نجح تشامب في نهاية الامر.

ويذكر أن الفرق الثمانية التي تسجل أعلى الدرجات ستحصل على مليون دولار كتمويل لها للجولة النهائية التي ستنظم عام 2014 والفائز بها سيحصل على مليوني دولار.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.