كلب ينقذ صاحبه الضرير من الموت
كلب ينقذ صاحبه الضرير من الموت

لم يتردد كلب يرافق ضرير في إحدى محطات المترو بمدينة نيويورك بأن يرمي نفسه على القضبان الحديدية لقطار المترو في محاولة منه لمساعدة صاحبه الضرير الذي فقد توازنه وسقط على القضبان. فقد شعر الرجل، ويدعى سيسيل ويليامز (61 عاما)، بدوار أثناء انتظاره القطار، فلم يسيطر على نفسه وسقط في حفرة السكة الحديدية. وعلى الفور رمى الكلب "اورلاندو" بنفسه خلف صاحبه وبدأ ينبح ويلعق وجهه عله يستطيع مساعدته في استعادة وعيه. لكن محاولات "أورلاندو" لم تتوج بالنجاح ومن ثم دخل القطار الذي دخل المحطة ومر فوق الرجل وكلبه ، فلم يتحرك من مكانهمما تسبب فقط بجروح أصابت ويليامز و"أورلاندو"، لأنهما كما يبدو قبعا في عمق الحفرة. وقد جرى نقل الرجل الضرير وكلبه الوفي إلى المستشفى. بعد أن تمت معالجة الرجل قال: " أنا شاكر جدا لكلبى أورلاندو، الذى خاطر بحياته وقفز ورائى محاولا إنقاذى، وهذا أمر لا يتم تعليمه للكلاب، بل هو نابع من حبها وإخلاصها لأصحابها". خلفت هذه القصة أثرا كبيرا في نفوس كثيرين، فتبرعوا لسيسيل ويليامز بالمال الكافي لمساعدته على تجاوز المرحلة الصعبة التي يمر بها، والاحتفاظ بكلبه المخلص.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.