بوتين يؤكد أن روسيا ليست محاميا عن الأسد ويحذر من خطورة النصرة المرتبطة بالقاعدة
بوتين يؤكد أن روسيا ليست محاميا عن الأسد ويحذر من خطورة النصرة المرتبطة بالقاعدة

كد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه كان على الحكومة السوررية أن تفهم ضرورة إجراء تغييرات جذرية في الوقت المناسب لمنع ما حدث في البلاد.وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" في 11 يونيو/حزيران قال: "كانت التحولات الجذرية قد نضجت في سورية، وكان على الحكومة السورية أن تلمس ذلك في وقته وأن تبادر الى اجراء التغييرات المطلوبة. هذا أمر واضح. ولو كانوا قد فعلوا ذلك حينها، لما حدث ما حدث".وجدد بوتين التأكيد على أن روسيا ليست "محاميا عن الحكومة السورية الراهنة وعن الرئيس الحالي بشار الأسد". وأضاف: "لا نريد أن نتدخل في العلاقات بين الشيعة والسنة".كذلك فأن بعض القوى التي يدعمها الغرب في سورية، تحارب في مالي ضد القوات الغربية.وحذر بوتين من خطورة تنظيم "جبهة النصرة" الذي يقاتل في سورية إلى جانب المعارضة السورية والذي لا يخفي علاقته بالقاعدة، مشيرا إلى أن الغرب يفتقد لسياسة واضحة حيال هذه الجماعة.وأعرب بوتين عن أمله بأن المبادرات الدولية، التي ذكر منها المبادرة المصرية والمبادرة البريطانية ومبادرة الخارجيتين الروسية والأمريكية، ستساهم في إيجاد الفرصة للحل السياسي في سورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.