صحفي فرنسي يرتكب هفوة ويعلن اسم الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان الفيفا
صحفي فرنسي يرتكب هفوة ويعلن اسم الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان الفيفا

بعد أن انحصر السباق على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013 بين الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني) والفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الألماني) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد الإسباني)، ومن المفترض أن لا يعرف اسم الفائز بين اللاعبين الثلاثة قبل 13 الشهر المقبل، حيث سيتم الإعلان عن من كان الأفضل خلال العام في كافة الفئات، لكن أحد صحافيي مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية التي تمنح جائزة أفضل لاعب في العالم مشاركة مع "الفيفا"، أخطأ في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وكشف بطريقة مبطنة أن الفائز لهذا العام هو رونالدو، وكتب هذا الصحافي الذي يتولى سنوياً مهمة إجراء مقابلة مع الفائز بهذه الجائزة، "أمس، مررت بمدريد وأجريت لقاءً جميلاً مع لاعب كرة قدم برتغالي مشهور دائماً ما يكون ودوداً... إنه شاب من ذهب".

وحاول هذا الصحافي الذي نشر صورة له إلى جانب رونالدو، أن يتدارك الموقف في ما بعد، محاولاً تبرير نشره للصورة ولجملة "شاب من ذهب"، بقوله: "اتطلع الآن إلى لقاء لاعب أرجنتيني في برشلونة (أي ميسي)، إنه شاب من ذهب أيضاً، من يعتقد بأني ارتكبت هفوة فهو مخطىء تماماً، أو أني كشفت عن سر خاص بالفيفا رغم علمي بأنه من غير المسموح القيام بهذا الأمر، إن مقابلتي مع رونالدو تندرج في إطار الحفل "حفل 13 الشهر المقبل"، ريبيري وميسي يستحقان المعاملة ذاتها! ".

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.