لافروف: الغرب بات يلمح إلى بقاء الرئيس الأسد في السلطة
لافروف: الغرب بات يلمح إلى بقاء الرئيس الأسد في السلطة

أكد وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" اليوم الجمعة في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية أن الغرب بدأ يدرك أن بقاء الرئيس "بشار الأسد" على رأس السلطة ليس بالأمر الخطر مثلما لو سيطر عليها الإرهابيون، ولفت لافروف إلى أن الامر يجري تداوله ليس فقط في النقاشات الخاصة، وانما حتى في التصريحات العلنية لبعض شركائنا الغربيين، وأوضح  "أنه في حال وصول الجهاديين والإرهابيين، الذين ينموا تأثيرهم بصورة مطردة في سورية، إلى سدة الحكم  فسيطبقون الشريعة وسيذبحون الأقلية ويحرقون الناس فقط لأنهم أصحاب عقائد آخرى"، وتابع لافروف:" في هذه الحالة فإن بقاء الرئيس الأسد في منصبه يعتبر أقل خطورة على سورية من تسلمها من قبل الإرهابيين"،  من جانب آخر أكد وزير الخارجية أن الرئيس السوري بشار الأسد لم يتوجه لروسيا بطلب ضمانات أمنية في حال رحيله من منصب الرئاسة. وقال لافروف:" لم يأت مثل هذه الطلب من أحد من دمشق".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.