أديب سوداني يموت متجمداً على رصيف في القاهرة
أديب سوداني يموت متجمداً على رصيف في القاهرة

تناقلت مواقع إخبارية خبر وفاة الكاتب والفنان السوداني "محمد حسين بهنس" عن عمر يناهز الـ 43 عاما، حيث قضى متجمداً على رصيف في القاهرة،  بعد موجة البرد الأخيرة التي تتعرض لها مصر إلى الآن، وكان بهنس وصل القاهرة منذ عامين وسكن وسط العاصمة المصرية، إلا أن "سوء اوضاعه الاقتصادية دفعته لترك منزله والعيش متشردا في شوارع القاهرة وميدان التحرير"، وأكدّت أنه "كان يعيش في فرنسا وتزوج من فرنسية وانجب ولدا وتطلقا بعد فترة، وأن السلطات الفرنسية قامت بإبعاده فلجأ الى القاهرة ليعيش فيها".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.