الغارديان: يصعب التنبؤ بتقييم المؤرخين المستقبل للأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط
الغارديان: يصعب التنبؤ بتقييم المؤرخين المستقبل للأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط

تاقشت صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقرير عن مجريات الأحداث في سورية والمنطقة خلال العام الحالي، لتصل الى النتيجة التالية "يصعب التنبؤ بتقييم المؤرخين في المستقبل للأحداث الجارية في المنطقة" .
وأوضحت الغارديان بأن "أي تصور مبدئي لأهم أحداث شهدها الشرق الأوسط خلال 2013 لا بد أن يتضمن اتفاق جنيف بشأن برنامج طهران النووي، وتصاعد الحرب الدائرة في سورية، وتراجع الآمال في نهايات سعيدة لانتفاضات الربيع العربي"، لافتة إلى "شعور السعودية بالإحباط بسبب سياسة الإدارة الأميركية تجاه سورية وإيران" .
الصحيفة البريطانية اعتبرت أن ازدياد نفوذ المتشدددين دينيا والمتطرفين غير اتجاه الغرب من تدخل عسكري الى حل سياسي لاحتواء الأزمة، فجاء في التقرير أن "تصاعد أعمال التطرف في سورية جعل الغرب يتحول من الحديث عن القيام بتدخل إلى تبني استراتيجية لاحتواء الأزمة وليس حلها". ولفتت إلى ان "وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي تعهد بتبني خارطة للمستقبل وصولا إلى الديمقراطية، لكن مع استمرار القمع تبقى الآمال الكبيرة، التي ترددت بميدان التحرير عام 2011، مجرد ذكرى بعيدة" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.