المترجم المزيف في تأبين "مانديلا" مجرم ومنفصم الشخصية
المترجم المزيف في تأبين "مانديلا" مجرم ومنفصم الشخصية

كشف "مترجم" لغة الصم والبكم المزيف الجنوب افريقي "ثامسانكا جانتيغ"، الذي ذاع صيته عقب نقله بالاشارة عبر التلفزيون الى العالم مراسم تشييع نيلسون مانديلا، أنه قبل 10 سنوات أشعل النار بشابين في منتصف الطريق، وفي تفاصيل الحادثة التي رواها"المترجم" لأحد وسائل الإعلام المحلية إن لصين شابين سرقا تلفازا في إحدى ضواحي مدينة جوهانسبورغ، فظل  يلاحقهما مع مجموعة من أصدقائه حتى أمسكوا بهما، وقاموا بربطهما وإدخالهما في إطاري سيارة، ومن ثم أشعلوا النيران فيهما، وذلك بحسب عرف متبع يعرف في جنوب افريقيا باسم "necklacing"، كما تبين لاحقاً، أن إحراق اللصين كان حلقة في سلسلة جرائم ارتكبها ثامسانكا جانتيغ. ففي عام 1994 ارتكب جريمة اغتصاب، ثم اقدم على عملية سرقة في العام التالي ليعزز مسيرته الإجرامية، وفي عام 1997 كسر نافذة أحد المنازل للسطو عليه، الملفت أن ثامسانكا جانتيغ أكد إنه يعاني من انفصام بالشخصية بعد افتضاح أمره كمترجم مزيف. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.