رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في مصر يستقيل بعد خطأ هجائي
رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في مصر يستقيل بعد خطأ هجائي

أعلن السفير أمجد عبد الغفار رئيس الهيئة العامة للاستعلامات في مصر انه قدم استقالته بعد يوم من الاعتذار عن خطأ هجائي ظهر في خلفية مؤتمر صحفي لرئيس لجنة تعديل الدستور.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن عبد الغفار قال انه تقدم باعتذار إلى رئيس الجمهورية عن الاستمرار في منصبه دون ابداء اسباب.

وكانت هيئة الاستعلامات اعتذرت عن خلفية ظهرت في مؤتمر صحفي لرئيس لجنة تعديل الدستور عمرو موسى واحتوت على خطأ هجائي في كلمة "المصريين" وحملت صورا لأجانب بدلا من مصريين مما سبب الحرج للحكومة التي تسعى لحشد التأييد لوثيقة الدستور الجديدة.

.ووضعت الخلفية في مؤتمر مهم للترويج للدستور. وجاء هجاء "مصريين" بالعربية خاطئا فكتبت الكلمة "مصرين" كما كشف بحث على محرك البحث جوجل أن صور ثلاثة أشخاص من الخمسة في الخلفية كانت لأجانب.

 وأعلنت الهيئة في بيان لها "تقدم الهيئة العامة للاستعلامات اعتذارها رسميا على ما جاء با لخلفية التي ظهرت في المؤتمر الصحفي للسيد عمرو موسى وأعضاء لجنة الخمسين." وأضافت أن الخلفية قدمت قبل ساعات من بدء المؤتمر وتبرعت بها إحدى الجمعيات الأهلية التي تقوم بالدعاية للدستور.

وأضافت الهيئة إن الخطأ لم يكن مقصودا وإنها أصدرت تعليمات بإجراء تحقيق للوقوف على ملابسات تلك الواقعة

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.