الأثار السورية في المتاحف الإسرائيلية
الأثار السورية في المتاحف الإسرائيلية

 

نشرت صحيفة "واشنطن بوست"  تقريراً يؤكد تأليف المسلحين في سورية فرق تنقيب سريةً مرتبطةً بمهرّبي آثار إسرائيليين. وعلى الرّغم من مساعي القيمين على المتاحف لحمايتها يعبث المسلحون في الأماكن التي يتواجدون فيها  نهباً وتخريباً.

حيث تنقب هذه الفرق السرية عن الآثار بأحدث التقنيات لزيادة مصادر تمويلها وتستحوذ تل أبيب على جزء كبير منها

كما كشفت الصحيفة عن عدد من عصابات تهريب الآثار والتي تمثل صلة الوصل بين المسلحين وإسرائيل من أجل تصريف القطع المسروقة وعرضها للبيع خارج حدود سورية

وقال أحد المسلحين للصحيفة " إن فرق استطلاع أُرسلت الى مواقع الأثار بحثاً عن الذهب والفسيفساء والتماثيل التي يمكن بيعها بسهولة وأضاف أن الأردن هو المعبر الرئيسي لتهريب هذه الأثار الى اسرائيل

إضافة الى السوق الناشطة بين لبنان وتركيا وقال المسلح أن بعض تجار الأثار الأجانب يدخلون سورية منتحلين صفة صحفيين أو مهتمين بما يجري فيها 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.