روسيا تقول أن استخدام القوة ضد سورية يعد انتهاكاً فظاً للقانون الدولي
روسيا تقول أن استخدام القوة ضد سورية يعد انتهاكاً فظاً للقانون الدولي

من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن استخدام القوة ضد سوريا التفافا على مجلس الأمن الدولي سيشكل انتهاكا فظا للقانون الدولي، وقال غاتيلوف في مؤتمر حول تسوية النزاعات سلميا بمدينة لاهاي الهولندية إن "بعض الدول على استعداد لاستخدام القوة حتى قبل الإعلان عن نتائج التحقيق الموضوعي لخبراء الأمم المتحدة"، وأضاف أن "بلادنا في الساحة الدولية ستتمسك بالقانون الدولي"، وأعاد نائب الوزير إلى الأذهان أن "القانون الدولي المعاصر يسمح باستخدام القوة في حالات استثنائية، وبالتحديد للدفاع عن النفس وبقرار من مجلس الأمن الدولي"، وفي وقت سابق من هذا اليوم التقى غاتيلوف مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وبحث معه مجرى التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية بسوريا وعقد مؤتمر "جنيف-2"، وأفاد المكتب الإعلامي للأمم المتحدة بأن اللقاء تم في مدينة لاهاي، وناقش الأمين العام مع نائب وزير الخارجية الروسي الجهود التي يجب بذلها من أجل عقد المؤتمر في جنيف حول الأزمة السورية.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.