الشرق الأوسط: مصادر في المعارضة السورية نفت لقاء الجبهة الإسلامية بـ روبرت فورد
الشرق الأوسط: مصادر في المعارضة السورية نفت لقاء الجبهة الإسلامية بـ روبرت فورد

نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر في المعارضة السورية، نفيها "إجراء أي محادثات بين السفير الأميركي في سوريا، روبرت فورد وقيادات من "الجبهة الإسلامية" التي تعتبر أكبر تكتل للفصائل الإسلامية المقاتلة في سوريا" .

ولفتت المصادر إلى تلقي الجبهة لدعوة أميركية تناقش فيها قابلية إعادة الجبهة إلى هيكلية ميليشيا الحر لتعمل ضمنه من جديد، حيث ذكرت الصحيفة بأن "الجبهة تلقت دعوة من الإدارة الأميركية عبر وسطاء، للتحاور حول إمكانية عودتها للعمل تحت مظلة الجيش الحر، لكنها لم تقدم جوابا حتى الآن" .
وتابعت الصحيفة قولها بأن "الجبهة الإسلامية واقعة بين خيارين صعبين، فإذا قبلت التحاور مع الأميركيين ستضع نفسها بمواجهة ميدانية مع القوى المتطرفة "داعش" و"النصرة" التي ستتهمها بالعمالة للغرب وإذا رفضت إجراء هذه المحادثات ستكون بعيدا عن المجتمع الدولي"، مرجحة أن "يكون توقيت دعوة الولايات المتحدة للحوار مع الجبهة بعد سيطرتها على مواقع للحر هدفه الضغط عليها كي تحدد موقفها وتعود للعمل مع الجيش الحر" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.