الخارجية السورية توجه رسائل أممية حول قيام المسلحين بمجزرة في عدرا العمالية
الخارجية السورية توجه رسائل أممية حول قيام المسلحين بمجزرة في عدرا العمالية

قامت وزارة الخارجية السورية بتوجيه رسائل للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن والمفوض السامي لحقوق الانسان "جبهة النصرة وحلفائها مجزرة في عدار العمالية بريف دمشق"، وما جاء في البيان التالي: "الإرهابيون قاموا من خلال المجزرة بإحراق منازل المدنييين في بلدة عدرا وإعدام بعضهم والتمثيل بجثثهم واحتجاز آخرين في مخبز المدينة بعد تفخيخه وسرقة عشرات الأطنان من الدقيق والقمح المخصص للأهالي، وسورية نبهت من مخاطر استمرار حملات التجييش ضد سورية، وتحذر من التحريض الذي يمارسه نظام المملكة السعودية خلافاً للقرارات الدولية ذات الصلة، ومن تباهي المسؤولين السعوديين في تصريحات علنية تتصف بالصفاقة والوقاحة بتقديمهم المال والسلاح للقاعدة وحلفائها والنظام الحاكم في تركيا متورط بدعم الإرهاب من خلال إيواء وتدريب وتسهيل عبور الإرهابيين ودول العالم إلى الداخل السوري لتنفيذ جرائمهم"، وطالبت وزارة الخارجية مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته تجاه قراراته الملزمة التي تحظر الإرهاب وتحظر تقديم أي شكل من أشكال الدعم له بما في ذلك الإيواء والتمويل والتحريض.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.