إسرائيل فتحت النار على الجيش اللبناني ردّاً على مقتل أحد جنودها على الحدود مع لبنان
إسرائيل فتحت النار على الجيش اللبناني ردّاً على مقتل أحد جنودها على الحدود مع لبنان

قال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي أن "قناصاً من الجيش اللبناني هو من أطلق النار تجاه الجانب الإسرائيلي من الحدود مساء الأحد"، وأضاف البيان أن الجنود الاسرائيليين فتحوا النار على جنود لبنانيين على الحدود في موقع الحادثة، موضحا ان "القوات التي مشطت مكان الحادث لاحظوا حركة غريبة فاطلقوا النار وسجلت الاصابة.. وبحسب معطياتنا فإن الإصابة كانت لجنديين لبنانيين".

وتفيد الأنباء بأن القوات التابعة للجيش اللبناني في المنطقة في حالة تأهب حاليا ، كما أعلن الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" اندريا تننتي، في تعليق على الحادثة أن القوات الدولية "تبلغت عن حادثة خطرة على طول الخط الأزرق في محيط عام رأس الناقورة"، قائلا "نحن نحاول تحديد وقائع ما حدث، ولاتزال الحالة مستمرة وان القائد العام لليونيفيل الجنرال باولوا سييرا يقوم باتصالات بنظيريه من الجيشين اللبناني والإسرائيلي، ويحثهما على ضبط النفس".

وأضاف الناطق "ووفقا للمعلومات المعطاة لنا فإن الحادثة وقعت على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق، وان الأطراف يتجاوبون مع اليونيفيل" ، هذا وقد عاد الجندي اللبناني الذي أطلق النار على الدورية الاسرائيلية واختفى بعد حادثة إطلاق النار حيث تبين انه كان مختبئا في الأحراج القريبة بسبب اطلاق النار الذي حصل، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

يذكر أن جندي إسرائيلي قتل في حادث إطلاق نار عبر الحدود المشتركة بين لبنان وفلسطين المحتلة أمس الأحد 


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.