هجومان متوازيان على حاجزين للجيش اللبناني ومقتل جندي اسرائيلي في محاولة لاجتياز حدود لبنان
هجومان متوازيان على حاجزين للجيش اللبناني ومقتل جندي اسرائيلي في محاولة لاجتياز حدود لبنان

أقدم ثلاثة مسلحين على مهاجمة حاجز للجيش اللبناني قرب مفترق مجدليون - بقسطا، فجر أحدهم نفسه، بينما قتل الإثنين الآخرين في اشتباكات مع حاجز الجيش اللبناني .

كما قام مسلح بإلقاء قنبلة على حاجز للجيش اللبناني عند جسر الأولي، أدت لإصابة جندي لبناني، ثم استطاع عناصر الحاجز من الايقاع بالمسلح بعد مطاردة كانت نتيجتها موته .

يأتي هذا بالتزامن مع الاستنفار للجيشين الإسرائيلي واللبناني على الحدود بينهما، بعدما أطلق أحد عناصر الجيش اللبناني نيرانه تجاه قوة إسرائيلية كانت تجتاز الحدود في منطقة رأس النافورة، ما أدلى لمقتل رقيب في الجيش الإسرائيلي .

ويجري الحديث عن اتصالات مكثفة تجريها القوات الدولة مع الطرفين، لإعادة الهدوء الى المنطقة، كما أكد المتحدث باسم "اليونيفيل" بأن "الحادث الذي وقع قد حصل في الجهة الفلسطينية"، مضيفاً أن "قائد اليونيفيل يجري اتصالات مع الجيشين طالبا ضبط النفس" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.