ممرضة فرنسية تسمم مرضى كبار السن لوضع حد لمعاناتهم
ممرضة فرنسية تسمم مرضى كبار السن لوضع حد لمعاناتهم

سجّل في مستشفى بمنطقة شامبيري الفرنسية عدد من الوفيات المشبوهة لكبار السن ، ولدى التحقيق  في ملابسات هذه الوفيات استطاعت الحصول على اعتراف ممرضة، تعمل في المشفى منذ صيف العام الماضي، بأنها سمّمت ستة من كبار السن بمزيج من أدوية قوية.

ونقلت نائب المدعي العام في شامبيري دييتليند بودوين قول الممرضة إنها "أقدمت على ذلك بهدف إنساني لوضع حدّ لمعاناة الكبار"، رغم أن نتائج التحقيق تشير إلى أن الحالة الصحية لكل الضحايا كانت مرضية.

وأضافت بودوين أن "عمر معظم الضحايا كان حوالي 80 عاما، وكانوا مصابين بأمراض مختلفة، لكن التأكيد أنهم كانوا على وشك الموت ليس صحيحا". كما كشف المحققون أن "عدد ضحايا الممرضة كان قابلا للزيادة، إذ أن ثلاثة مرضى تناولوا المزيج القاتل وبقوا أحياء 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.