رفيق مانديلا خلف القضبان ينعيه بكلمة مفعمة بالعواطف
رفيق مانديلا خلف القضبان ينعيه بكلمة مفعمة بالعواطف

القى أحمد كاثرادا أحد رفاق الزعيم الراحل نيلسون مانديلا أمام المشاركين في جنازة مانديلا بقرية كونو كلمة تأبين مفعمة بالعواطف ، حيث قال إن حياته أصبحت "خاوية" الآن. 


واسترجع كاثرادا  والذي أمضى مع مانديلا  26 عامًا خلف القضبان  ذكرياته مع "الرجل القوي الطويل، الملاكم، الذي كان يستخدم بسهولة الفأس والمجرفة عندما كانوا لا يستطيعون فعل ذلك". 

مضيفاً "والآن وقع الأمر المحتوم، تركنا لينضم للفريق الأول من حزب المؤتمر الإفريقي"، لينضم إلى قائمة من الأشخاص المبجلين من أبطال مكافحة العنصرية مثل وولتر سيسولو وأوليفر تامبو. 
،عندما توفي وولتر، فقدت أبًا والآن فقدت شقيقًا"، وقال كاثرادا بصوت متكسر "حياتي أصبحت خاوية.. لا أعرف إلى من ألجأ إليه الآن. شكرًا لكم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.