الواشنطن بوست تكشف نية أوباما بنفيذ عملية عسكرية في سورية وستكون محدوة النطاق
الواشنطن بوست تكشف نية أوباما بنفيذ عملية عسكرية في سورية وستكون محدوة النطاق

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" عن أن "الرئيس باراك أوباما يدرس تنفيذ عملية عسكرية " محدودة النطاق والفترة الزمنية في سورية، وأوضحت الصحيفة أن العملية العسكرية تأتي في سياق "معاقبة سوريةعلى استخدام الأسلحة الكيميائية وكذلك لردعها، مع الحيلولة دون انخراط الولايات المتحدة بشكل أعمق في الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد"، وذكرت الصحيفة أن "الهجوم الذي ربما لن يستغرق أكثر من يومين وتستخدم فيه صواريخ "كروز" تطلق عن طريق البحر أو ربما قاذفات قنابل بعيدة المدى ويستهدف أهدافًا عسكرية لا تتعلق مباشرة بترسانة الأسلحة الكيميائية السورية"، وأشارت الصحيفة إلى أن العملية ستعتمد في "توقيتها على ثلاثة عوامل هي: اكتمال تقرير استخباراتي يقيم مدى ضلوع الحكومة السورية في هجوم الأسبوع الماضي، والمشاورات الجارية مع الحلفاء والكونغرس، وتحديد مبرر للهجوم في ظل القانون الدولي"، ونقلت الصحيفة عن مسؤول قوله "نحن ندرس بشكل نشط الزوايا القانونية العديدة التي ستبلور قراراً".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.